المقالات البحثية

مراجعة لـ حقوق النساء في الإسلام: من العدالة النسبية إلى الإنصاف

بناء على مبنى العدالة المساواتية، ومع الاعتناء بالتفاوت بين الرجال والنساء في النواحي البيولوجية والسيكولوجية، فإن للجنسينِ حقوقا متساوية، لأن الإنسان بصفته كائناً بشرياً، وقبل أن يكون ذكراً أو أنثى، يملك ذات الحقوق التي يملكها أخوه الإنسان. هذا الإنسان بما هو إنسان، هو صاحب الحق وحامل الكرامة والأمانة والخلافة الإلهية، قبل أن يكون موصوفاً بجنس أو عرق أو طبقة أو دين أو عقيدة سياسية. هذا المبنى أكثر انسجاماً مع روح القرآن وموازين الإسلام، والأدلة التي تستند إليها نظرية العدالة الاستحقاقية هي أدلة مؤقتة ولا تشكّل عائقاً أمام المساواة في الحقوق.
HMouK
2019/10/17
المقالات البحثية

فهم الاسلام بين القراءة التقليدية والقراءة المقاصدية

تُقسّم حلول المسلمين لمعالجة مشكلة التعارض بين الإسلام والحداثة على ثلاث مقاربات: الثابت والمتغير، فقه الحكومة أو فقه المصلحة، والإسلام المقاصدي. يندرج البحث في اطار الاجتهاد في الاصول، حيث يعطي للعقل مكانة موازية للنص. ويماهي بين العقل كمصدر للتشريع وبين عرف العقلاء، كما يعتبر الزمان جزءا من حقيقة عرف العقلاء، وإن ملاك اعتبار الأحكام الشرعية في أيّ زمان هو أن تكون عادلة. وقد كانت الأحكام الشرعية في عصر النزول عادلة وعقلائية. هذه الضوابط شرط حدوث وشرط بقاء لدينية الحكم. تتقلص دائرة الفقه والشريعة بالتدريج، لكن دائرة الدين تزداد عمقاً.
HMouK
2019/10/17
المقالات البحثية

المقالات المترجمة للعربية

تُرجِمَ للعربية ما لا يقلّ عن عشرين مقالاً من مقالات كديور، ونُشِرَت في تسعة وعشرين مَوضِع مِن كتاب ومجلة وموقع الكتروني. إن ستّة منها تُرجمَت لمرّتَين! ذُكِرَ اسم المترجم في غالب هذه النصوص المترجمة. وإن أغلبها لا تشير إلى المصدر الرئيس الذي نُشِرَ فيه المقال بلغته الأصلية. وما عدا أربعة مقالات فإنّ كلّ هذه الترجمات أنجِزَت ونُشِرَت من دون علم المؤلف ومن دون إذنه! في أفضح واحدة من هذه الترجمات (نصوص معاصرة ١٩) قام المترجم بدمجِ أجزاء من محاضرات كديور ومقالاته تحت عنوان جديد، ومن ثمّ نشرها باسم المؤلف!
HMouK
2019/10/16